طريقة غشتالت

طريقة العلاج الغشتالت تركز على ما يحدث للمريض في الواقع الاني أكثر من المحتوى. أي ما يجري الحديث عنه من مشاكل وهموم.  فهذه الطريقة العلاجية تمتاز بانها تتعامل من خلال التركيز على ما يجري داخل العميل من الاحاسيس، المشاعر، الفكر والعلاقة بين العميل والمعالج أكثر من على ما كان، قد يكون، يمكن أن يكون، أو كان ينبغي أن يكون.

العلاج بنظريات الغشتالت هو طريقة لممارسة زيادة الوعي، الادراك والبصيرة والتي من المفهوم إدراك أن العميل يتولد لديه حاله من الوعي والشعور، والتصرف أن تكون مواتية لتفسير وشرح وتصور ما يحدث له، وهذا ما يساعده على التخلص من المشاكل العالقة في نفسه. تم تطوير هذا التمييز بين الخبرة المباشرة مقابل التفسير في عملية العلاج بحيث أن العميل يتعلم أن يصبح على بينة مما يقوم به، وهذا يحفز القدرة على الايمان والتبصر بوجود اختيارات اخرى لديه وكذلك عدم التردد من المخاطرة والتحول أو التغيير.  الهدف من العلاج غشتالت هو تمكين العميل ليصبح أكثر وعياً وادراكاً على نحو كامل وخلاق في مختلف نواحي الحياة، لتصبح خالية من العوائق النفسية والأعمال غير المكتملة التي قد تقلل من الارتياح والنمو، وتجربة طرق جديدة في التعايش والتعامل.

كمستشار، انا أفضل طريقه العلاج هذه على غيرها من الطرق لكوني على خبرة ودراية بما لهذه النظرية من اساليب مميزه تصل بالعميل الى نتائج أكثر وضوحاً ونضجاً، ولكون هذه الطريقة تعتمد على مدى العلاقة بين العميل والمعالج. هذه الطريقة تعتبر حديثة وتتناسب مع مختلف المشاكل النفسية ومختلف الثقافات الاجتماعية.

Advertisements